أقام الملتقى القطري للمؤلفين جلسته الأسبوعية من مبادرة «قراءة التراث مع ماريا» للحديث عن كتاب «التراث الشعبي في أدب الرحلات»، ترجمة د.أحمد عبدالرحيم نصر.. وقلبت السيدة ماريا فرناندا ديلريو، الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال تقديم الجلسة عبر قناة الملتقى على «يوتيوب»، اوراقاً من صفحات الكتاب لتؤكد أنه يرصد العديد من جوانب التراث الشعبي في منطقة الخليج العربية، وما شاهده الرحالة خلال رحلاتهم إلى شبه الجزيرة العربية، وما تم كتابته عنها منذ أكثر من مائة عام.

وقالت إن الكتاب يضم بين دفتيه خريطة تبين العديد من المواقع في منطقة الخليج، بالإضافة إلى ما يقدمه الكتاب من ملاحظات ومعلومات عن السفر، وكل ما يعكس ثقافة وتراث أهل الخليج العربي، والمقارنة كذلك بين الإرث الخليجي، والآخر الموجود في العديد من الحضارات الأخرى.

وتوقفت عند الرحالة ريتشارد بيرتون (1821م- 1890م)، والذي قام بزيارة لشبه الجزيرة العربية، وكتب عن أهم المناطق بها، وتحدث عما شاهده فيها من ملابس وعادات وتقاليد وأسلحة ومأكل ومشرب لسكانها، «ولذلك كتب يومياته عن هذه المنطقة».
وقالت: إن «ريتشارد كتب عن حياة الناس في شبه الجزيرة العربية، والعديد من تفاصيل حياتهم اليومية، وكيف كانوا يحفظون اللحم، لعدم فسادها من شدة حرارة الطقس، كما كتب عن ملابس المرأة، ولاحظ تشابهاً في الملبس مع أهل مصر، والتي سبق أن زارها، كما وصف البيوت التي قائمة آنذاك.