نظّم نادي الجسرة الثقافي محاضرة للدكتور مأمون مبيض بعنوان «عودة آمنة للمدارس والعود أحمد»، وذلك بالتعاون مع مركز دعم الصحة السلوكية، في بث مباشر عبر إنستجرام، استهل د. مأمون محاضرته، مؤكدًا على أن العودة للمدارس في الغالب تكون محاطة بالنشوة والغبطة والسرور، غير أن عودة الأطفال هذا العام في ظل جائحة كورونا أمر مختلف كليًا محليًا وعالميًا، لأننا نمر بمرحلة غير مسبوقة فهذا العام ومع عودة الأطفال إلى المدارس، هناك قلق شديد عند الطلاب وعند أولياء الأمور وذلك يستدعي البحث في الأمر لتسهيل العودة الآمنة للمدارس. ولفت إلى أن أولياء الأمور حريصون على تعليم الأبناء التعليم الجيد المناسب، وهم في نفس الوقت مسؤولون عن سلامة أبنائهم ما يستدعي الموازنة بين الحاجة إلى التعليم وضمان بيئة مدرسية آمنة تضمن العودة السليمة التي تشجع على إرسال الأبناء إلى المدرسة. وذلك يتطلب البحث والنقاش واستمرار التقييم فهناك مدارس فتحت ثم أغلقت بسبب انتشار الفيروس بين أعضاء الهيئة المدرسية أو بعض الطلاب في بعض المدارس. ودعا المحاضر إلى ضرورة تهيئة الأبناء في مسألة خوض تجربة التعليم المدمج الذي يشمل الحضور في المدرسة والتعليم عن بُعد، مع مراعاة أننا في وضع غير مسبوق محليًا وعالميًا في ظل هذه الجائحة، ومن هنا تأتي أهمية مساعدة الأبناء، وذلك بالتخفيف من قلقهم وتوترهم، وهم يعودون إلى مدارسهم في الموسم الدراسي الجديد حتى تكون عودتهم آمنة وحميدة.