مشاركة مميزة لفرقة مسرح فضاء الدمى التابعة لمركز شؤون المسرح بوزارة الثقافة والرياضة ضمن فعاليات المهرجان الرابع عشر للدمى بأزمير، وهو الحدث الذي شاركت فيه 16 دولة هي تركيا وقطر – البلد العربي الخليجي الوحيد – إضافة إلى فرق مسرحية من بلجيكا والنمسا وبلغاريا وكرواتيا والتشيك وبريطانيا وأسبانيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا وهنغاريا وهولندا والهند واسترينج تياترو.

وقدمت فرقة مسرح فضاء الدمى عروضا مسرحية «سحابتي» على مدار ثلاثة أيام متتالية على مسارح مختلفة، وكان الفنان صلاح الملا مدير مركز شؤون المسرح قد ترأس ورافق البعثة المسرحية التي شاركت في المهرجان، وشارك الجمهور صورة للبعثة من مطار حمد الدولي قبل المغادرة، وبعد العودة، إذ نشر حساب المركز عبر تويتر تغريدة مرفقة بصورة للفنان صلاح الملا وللبعثة بأكملها مصحوبة بتغريدة جاء فيها:«عودة بعثة مسرح الدمى التابع لمركز شؤون المسرح بوزارة الثقافة والرياضة إلى الدوحة بعد المشاركة الناجحة في مهرجان ازمير الدولي، قدمت فيه الفرقة 3 عروض لمسرحية سحابتي»، وكان الملا قد عبر عن سعادته لحالة التفاعل الجماهيري الذي لقاها العرض القطري منذ عرضه الأول، مشيراً إلى أن المسرحية تم وضعها في خانة المسرح العائلي نظرا لقدرتها العالية على جذب كافة أفراد الأسرة ولأهمية الموضوع الذي تقدمه وجرأة الطرح، حيث تناقش العلاقة المفقودة والحواجز التي قد تعيق فهم الآخر داخل نفس العائلة، كما أوضح أن العرض يتميز بكونه ذا لغة تعبيرية يستطيع فهمها كل من يشاهد العمل مهما كانت لغته.
يذكر أن إلى أن فرقة فضاء الدمى قدمت في مهرجان أزمير ثلاث عروض لمسرحية سحابتي وهي مسرحية من تأليف ريم محمد بهزاد وإخراج مايا كركتمن وريم بهزاد والفرقة الموسيقية المصاحبة مكونة من بوريس ليانن وكريستوف سميث، وكان المهرجان قد انطلق في الخامس من مارس واختتم في الحادي عشر من نفس الشهر، في مدينة ازمير التركية، كما تجدر الإشارة إلى أن مسرح فضاء الدمى أطلق موسمه المسرحي بتقديم عروض للمدارس الخاصة على مدى أربعة ايام لطلاب الروض والمدارس الخاصة والعروض المسرحية هي «سحابتي، حقق حلمك، بشرى والبحر»، فيما بدأت فرقة فضاء الدمى منذ بداية الأسبوع الماضي تقديم عروضها في المدارس الحكومية وقد أنهت العروض مع نهاية الأسبوع.