تعتزم لجنة الشباب الاستشارية التابعة لسعادة وزير الثقافة والرياضة، خلال الفترة المقبلة تجهيز مقر جديد خاص باللجنة، خلال الفترة المقبلة، وذلك للمرة الأولى وليكون بمثابة مركز استشاري لوزارة الثقافة والرياضة، أي انه من الشباب وإلى الشباب، وذلك ليتثنى للجنة الحالية ممارسة عملها وعقد الاجتماعات الخاصة بها، وكذلك يهدف عمل المقر لاستقطاب المواهب واستقبال شكاوى الشباب المختلفة في شتى القضايا المتعلقة بهم، ومعرفة آرائهم المختلفة، خاصة وان اللجنة السابقة لم يكن لها مقر.
وتأتي فكرة مقر لجنة الشباب، من خلال عمل مكان خارج مبنى وزارة الثقافة والرياضة، ومن المتوقع ان يكون مبنى منفصلا بأحد النوادي الموجودة بالدولة، ويصبح مكانا خاصا باللجنة لممارسة اعمالها ونشاطاتها المختلفة، وعقد الاجتماعات الدورية به، خاصة وانهم لديهم العديد من الأفكار والمقترحات الأخرى، وبمجرد ما يتم استلام المقر ستبدأ لجنة الشباب عملها على الفور، لتكون حلقة وصل بين الشباب والمسؤولين، وتمثل صوت شباب قطر، ومن خلالها يستطيعون توصيل وتقديم أفكارهم وتصوراتهم ومقترحاتهم.
وقامت اللجنة خلال الفترة الماضية، بعمل العديد من الحملات التوعوية للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، من خلال صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد استهدفت الفيديوهات جميع افراد المجتمع، بهدف حثهم على اتباع الإجراءات الاحترازية التي وضعتها الدولة لمكافحة فيروس كورونا، وكذلك لحثهم على الالتزام بالحجر الصحي المنزلي، وكان سعادة وزير الثقافة والرياضة قد اجتمع مع أعضاء لجنة الشباب الاستشارية عن بعد، لمناقشة عدة مواضيع تهم الشباب القطري، خلال الازمة الحالية ولمناقشة سير عمل اللجنة واحتياجاتها، وكذلك كيفية خوض تجربة العمل عن بعد وغيرها من القضايا الأخرى.
وقد أسست اللجنة بناء على قرار رقم (3) لسنة 2017م كلجنة استشارية لسعادة وزير الثقافة والرياضة، بهدف تقديم المشورة للوزير في الموضوعات التي من شأنها الارتقاء بالعمل الثقافي والشبابي والرياضي في الدولة، وتعزيز ثقافة الحوار حول المفاهيم والنظم والممارسات في مجالات الثقافة والشباب والرياضة، بما يحقق الأهداف المنوطة باستراتيجية الوزارة، وقد دشنها سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة خلال فعاليات ملتقى الشباب القطري الأول، الذي تنظمه إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة، وتتكون من 7 أعضاء من الشباب يتم اختيارهم بالانتخاب كل سنتين، عن طريق اللجنة العمومية.
وتعد الأهداف الأساسية للجنة هي تعزيز ثقافة الحوار والشورى والمشاركة بين الشباب، وتمكين الشباب من التعبير عن آرائهم وتطلعاتهم في جو صحي ومنظم، وإبراز صورة الشباب القطري المتميز، وتفعيل المهارات القيادية والإبداعية لدى الشباب، وتشجيع الشباب على المشاركة المجتمعية، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي الذاتي وحس المسؤولية الفردية لدى الشباب.
كما أن اللجنة تمثل صوت شباب قطر، ومن خلالها يستطيعون توصيل وتقديم أفكارهم وتصوراتهم ومقترحاتهم، والتعبير عن كافة احتياجاتهم وقضاياهم لوزير الثقافة والرياضة مباشرة، ويقع ضمن مسؤوليات وزارة الثقافة والرياضة تنظيم اجتماعات اللجنة مع سعادة الوزير.