ظلّت الأغنية القطرية دائمًا معبرة عن وجدان أبناء الوطن الأوفياء في انتصاراتهم وإنجازاتهم وتطلعاتهم، وكل التحديات التي واجهوها. ومن هذا المنطلق يقام مهرجان الأغنية القطرية 2021 خلال الفترة من 14 إلى 16 أكتوبر الجاري، حيث سيقام تحت شعار «ولين الحين ياسدرة.. عروقج عايشة فينا» في حلة جديدة، حيث يرسخ حضور الفن القطري على الساحتَين العربية والخليجية. وللمهرجان وقفة مع الأصالة الفنية بكل ما ارتبطت به من بيئتها، وعبرت عنها، وظهر ذلك في ألوان الطرب الأصيل.
وفي هذا السياق، أكّد الملحن علي مطر الكواري أنّ «مهرجان الأغنية القطرية» علامة فارقة على ذلك اللقاء الوجداني بين فن الغناء القطري المبدع، وبين ذائقة الجمهور والذي تستهويه الموسيقى والغناء الرفيع، مُشيرًا إلى أن المهرجان خطوةٌ في الاتجاه الصحيح، فضلًا عن كون الفعالية ستُساهم في صنع جيل جديد من المواهب الفنية المسرحية واكتشاف مواهب شابة سواء في الغناء أو التأليف أو التلحين. مُشيرًا إلى أنَّ الدورتَين السابقتَين من المهرجان حققتا نجاحًا لافتًا وتركتا تأثيرًا إيجابيًا على الساحة الفنية المحلية.
وعن تجهيزاته للمهرجان، يقول: تجري البروفات على قدمٍ وساقٍ من أجل الاستعداد لهذه الاحتفالية، التي سأقدم من خلالها مجموعة من الأعمال الفنية أبرزها أغنية «حنيت للسدرة» من ألحان مطر علي الكواري، وكلمات عبدالرحيم الصديقي، وتيسير عبدالله. وهي الأغنية المستمدّة من كلمات أغنية الشاعر الدكتور مرزوق بشير، ويعبّر الشعار عن البيئة القطرية الأصيلة، وهو ما يتماشى في ذلك مع شعار اليوم الوطنيّ للدولة 2021 «مرابع الأجداد.. أمانة»، والمستوحى من البيئة القطرية، بكلِّ ما تزخر بها من مكوّنات. هذا بالإضافة لـ «ديو غنائي» بين الفنانَين علي عبدالستار، وصقر صالح بعنوان «راح اللي راح» وهو من كلمات تيسير عبدالله، وسيتم تقديمه ضمن فعاليات الليلة الثالثة من المهرجان، التي ستقام تحت عنوان «الرحلة»، حيث ستشهد تكريم الفنان علي عبدالستار باعتباره رمزًا فنيًا وطنيًا، وساهم بأعماله على مدار سنوات طويلة في نشر الثقافة الفنية القطرية. وأضاف: أشارك في برنامج «سوالف» على شاشة تلفزيون قطر، حيث سأقوم من خلاله بتحليل وتقييم أداء المشاركين، كما سيقدم البرنامج بثًا مباشرًا للاحتفالية، والبرنامج من تقديم الإعلامي حسن المهندي. وأشاد الملحن القطري بالجهود الكبيرة التي تقدمها اللجنة المنظمة للمهرجان، وسعيهم لتطويره عامًا بعد الآخر، من خلال زيادة عدد الليالي، وإتاحة الفرصة لعدد أكبر من الفنانين لا سيما الشباب منهم. مؤكدًا أن مشاركة الموهبتَين محمد المطوع، وبدر الريس ستكون إضافة قوية للمهرجان، خاصةً أنهما من الأصوات الواعدة التي ينتظرها مستقبل واعد. مشيرًا إلى أنه كان من المقترح أن تشهد النسخة الحالية إقامة ندوات وجلسات فكرية إلا أن تداعيات جائحة كورونا حالت دون ذلك.
وفي سياق آخر، أكّد قائلًا: في وقت تشهد فيه الأغنية القطرية الحديثة تطورًا كبيرًا، مع ظهور العديد من الأصوات الغنائية الشبابية المميزة مؤخّرًا، بات من الضروري أن تكون هناك استراتيجية لتبني العديد من الفعاليات المماثلة لمهرجان الأغنية القطرية، فنحن نمتلك من الثراء الفني ما يؤهلنا لتنظيم مهرجانات تحتفي بالأغنية الشعبية والتراثية، والأغنية الوطنية، وفن الصوت. جدير بالذكر أنّ النسختَين السابقتَين من المهرجان شهدتا تقديم 54 أغنية بمُشاركة 31 مطربًا و105 عازفين.

الرياضة القطرية.. الصوت والإنجاز

يحتفلُ مهرجانُ الأغنية القطرية في نسخته الثالثة، بالرياضة القطريّة وإنجازاتها عبر سنوات طويلة، واكبت ما حقّقه أبطال قطر بمُختلف مجالات عطائهم وأجيالهم من نجاحات يذكرها العالم في كرة القدم وألعاب القوى والفروسيّة والرماية وكرة اليد والراليات، وغيرها من التخصّصات. ونـحن على أبواب الاستحقاق الرياضي العالمي «كأس العالم- قطر 2022» يقدم مهرجان الأغنية القطرية مجموعة من الأعمال الرياضية الشهيرة التي تغنّى بها نجومنا، وهي: «أبطال ديرتنا» للمطرب عبدالرحمن الماس، وهي من كلمات جاسم صفر، وألحان حسن علي. فيما سيغنّي المطرب أحمد علي أغنية «يا منتخبنا الغالي.. الله أكبر»، بينما سيعيد الفنان خالد سالم إحياء أغنية «سيروا وعين الله ترعاكم» للفنان فرج عبدالكريم، كما سيغنّي الفنان سعود جاسم أغنية «رد البطل» وهي من أغنية للفنان عبدالرحمن الماس، من كلمات خليفة جمعان، وألحان حسن علي، هذا بالإضافة لأغنية الفنان علي عبدالستار الشهيرة «هذا يقول آه.. وأنا أقول آه»، حيث سيقوم بغنائها مجموعة من المطربين.

بثّ مباشر للمهرجان عبر أثير صوت الخليج

تستعدّ إذاعة صوت الخليج لتخصيص تغطية مميزة لمهرجان الأغنية القطرية الذي ينطلق يوم الرابع عشر من أكتوبر لمدة ثلاث ليالٍ مُتواصلة، على خشبة مسرح قطر الوطنيّ. وستقوم الإذاعة بنقل مباشر لأحداث المهرجان مباشرة عبر أثيرها، بالإضافة إلى نقل تفاصيل ما يدور في كواليسه من خلال مراسليها، فضلًا عن إجراء عددٍ من المقابلات المباشرة مع عددٍ من الفنانين والضيوف وغيرهم. يذكر أن إذاعة صوت الخليج لطالما كانت وما زالت داعمًا أساسيًّا للأغنية القطرية، حيث: إنّها ليست المرة الأولى التي تفرد فيها مساحة خاصة لتغطية كل ما من شأنه الدفع بعجلة التقدم لكل ما يخصّ الفنّ والتراث القطري الأصيل. وسيكون في تغطية استديو صوت الخليج عادل عبدالله، ومن المسرح فهاد الشمري، تنفيذ عمر العيسى، متابعة رجاء سلمان، وإشراف عام سالم المنصوري.

إضاءات على الأغنية القطريّة

انطلقت ليلةُ الأغنية القطرية في نسختها الأولى يوم 11 أكتوبر 2019، حيث أقيمت النسخة الأولى على مسرح قطر الوطني تحت شعار «أنتِ الوفا، يأم الوفا.. كل الوفا منج»، وشارك فيها 9 مطربين، و56 عازفًا، تحت قيادة المايسترو علي خصاف، قدموا خلالها 15أغنية كما تم تكريم الملحن الراحل حسن علي.
فيما أُقيمت النسخة الثانية يومي 25 و26 نوفمبر 2020 على مسرح «المياسة- مركز قطر الوطني للمؤتمرات» تحت شعار «محتار يابلادي شهديلج، وشارك فيها 22 مطربًا، و49 عازفًا، تحت قيادة المايسترو أحمد حمدان، قدموا خلالها 39 أغنية، منها 15 أغنية جديدة. وشهدت هذه النسخة تكريم مجموعة من الفنانين، وهم: صقر صالح، د. مرزوق بشير، محمد رشيد، حامد النعمة.

15 أغنية جديدة تثري الساحة

تشهد النسخة الحالية من المهرجان تقديم 15 أغنية جديدة، حيث تسعى وزارة الثقافة والرياضة من خلالها لإثراء الساحة الفنية المحلية بمجموعة كبيرة من الأعمال الفنّية. وهذه الأغاني هي: «حنيت للسدرة» من ألحان مطر علي الكواري، وكلمات عبدالرحيم الصديقي، وتيسير عبدالله، وأغنية «الغلا غلاب» للمطرب عيسى الكبيسي، وهي من ألحان ناصر الصالح، وكلمات الشاعر حسن المهندي، وتغني أصيل هميم أغنية «يا ذكريات» من ألحان الشاعر عبدالله المناعي، وكلمات الميم، وأغنيتَين أُخريَين بعنوان «آخر حلول»، «وسماي صافية»، وهما من كلمات الشاعر علي الفضلي، وألحان الفيصل.
أما الفنان سعد الفهد فيقدم أغنية «تكلم غيري»، من كلمات الشاعر فارس الكعبي، وألحان الفهد. ويقدم الفنان الشاب محمد المطوع أغنية «اهديتك» من كلمات الشاعر أبو عبدالله البحيح، وألحان علي الراشد. وتغني أنوار «شر البلية ما يضحك» من كلمات عادل الحجاجي، وألحان محمد المري، بالإضافة لأغنية «نعمة الإله» للفنان بدر الريس، وهي من ألحان طلال الصديقي، وكلمات عبدالحميد يوسف، فيما سيقدم الفنان فهد الكبيسي أغنية «بي حنين» من كلمات الأماني، وألحان الواعد، بينما سيقدم خالد دلوان أغنية «ليل الشتا» من كلمات الشاعر محسن حمد فطيس، وألحان تويم، أما سفير الأغنية القطرية الفنان علي عبدالستار فسيقدّم أغنية «نور الدنيا» ويتعاون خلالها للمرة الثانية مع الشاعر الكبير بدر بورسلي، وهي من ألحان الشاعر محمد المرزوقي. هذا بالإضافة لديو غنائي يقدمه بالمشاركة مع الفنان صقر صالح بعنوان «راح اللي راح»، وهو من كلمات تيسير عبدالله وألحان مطر علي الكواري.
كما ستشهد الليلة تقديم ميدلي رياضي قطري يشارك فيه مجموعة من المطربين، وهم: عبدالرحمن الماس، أحمد علي، خالد سالم، عايل. وهو من كلمات جاسم صفر، وخليفة جمعان، ومن ألحان حسن علي، وعلي عبدالستار. وأخيرًا سيغني المطربون المُشاركون أغنية «عيشي يا قطر» وهي من ألحان د. مرزوق بشير، وألحان الموسيقار الراحل عبدالعزيز ناصر، وذلك تحت إشراف الموسيقار مطر علي الكواري.