The Cultural Centre for the Deaf offers new technological services

The Cultural Centre for the Deaf offers new technological services

 

The Qatari Social Cultural Center for the Deaf has approved a memorandum of understanding with the regional company Gravity (Sinecom), which provides government and private information services through video calls to support and document giving the deaf group their right in society, which is a free service. In this context, the Ministry of Culture and Sports provided support and encouragement. On this joint cooperation between the Center and the Gravity Company (Sinecom).

As part of efforts to provide comprehensive and integrated services for hearing disabilities, a memorandum of understanding has been signed between Qatari Social Cultural Centre for the Deaf, Gravity Trade Company and Exhibition Management during the recent period, The memorandum of understanding aims to give effect to overall efforts made in this sector to provide comprehensive and integrated services for the deaf in a modern scientific manner.

The memorandum of understanding was signed in the presence of Mr. Abdullah Al-Mulla, Chairman of the Board of Directors of the Qatar Social Cultural Center for the Deaf, Ms. Moza Al-Mansoori, Secretary General of the Centre, Mr. Faisal Al-Marri, Assistant Secretary-General and Board Member of the Centre, Mr. Yousef Al-Muftah, Treasurer and Board Member, and two sign language interpreters In the center were Ms. Aisha Jarad and Maysam Badr, and in the presence of the General Manager of Gravity for Trade and Exhibition Management, Mr. Rabie Karam.

«ثقافي المكفوفين» ينـظـــم لـقــــاء تقـنيــا

نظم مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين لقاء تقنيا عبر برنامج zoom للاجتماعات عن بعد، استعرض خلاله أحد منتجات شركة apple هو Apple TV، حاضر فيه إكرامي أحمد – أخصائي التكنوجيا المساعدة في المركز- وتحدث خلاله عن عدة محاور منها ما هو الـ Apple TV، وما أهميته واستخداماته؟ وكيف يمكن الحصول عليه؟ وهل هو متوافق لاستخدام المكفوفين؟
ويعتبر Apple TV جهازا رقميا ترفيهيا صغيرا، يعمل عن طريق الاتصال بالإنترنت، بعيدا عن التقيّد بمواعيد عرض محددة قد لا تلائم مواعيد العمل والنشاطات اليومية، وعرض المحاضر أهم أجزاء هذا الجهاز مع شرح كيفية عمل كل جزء وأهميته، ويعتمد الجهاز على مجموعة من التطبيقات بداخله والتي تحتاج للاشتراك فيها لمشاهده ما تحتويه.
وبين المحاضر خلال اللقاء أن Apple TV يحتوي على ميزات مضمنة لإمكانية الوصول للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية وذلك لاحتوائه على عدة أمور منها توفير الـ VoiceOver فيه، وهي عبارة عن قارئ للشاشة مقدم من Apple. مع توفره بجميع اللغات المدعومة من Apple TV، بالإضافة إلى دعم شاشات عرض برايل، حيث يخبرك VoiceOver بما هو موجود على شاشة التليفزيون على وجه الدقة ويساعدك في اختيار الأوامر، كما يوجد فيه ميزة التكبير، وتمايز اللون وحساسية الضوء والإضاءة، والعرض بالنص العريض لمستخدميه من ضعيفي البصر.
كما يوفر الجهاز كذلك أوصاف الصوت، بشرح الحركات والمحتويات الهامة على الشاشة في الأفلام، والبرامج، مع سهولة التحكم في مفاتيح التبديل باستخدام جهاز Bluetooth‎ متصل، ويوفر كذلك إمكانية الوصول للأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية، بشرح المكتوب، والترجمة، وتم خلال اللقاء استعراض الجهاز بشكل عملي، والإجابة عن أسئلة واستفسارات الحضور المختلفة.

«التنوع الثقافي» يحتفي بالأغنية السودانية

ستهل الملتقى القطري للمؤلفين فعالياته الخاصة بـالـيـوم الـعـالمـي لـلـتـنـوع الـثـقـافـي؛ بـجـلـسـة بـعـنـوان «الأغـنـيـة الــســودانــيــة»، قـدمـهـا د. عـلـي عـفـيـفـي علي غــازي، الـبـاحـث فـي الـتـاريـخ، وحـل الـفـنـان الـسـودانـي عادل التجاني، ضيفاً على الجلسة، والتي جاء ت في إطـار الاحتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021.وقــال التجاني إنـه تعامل مع عـدد من الشعراء والفنانين القطريين وغير القطريين، منهم خليفة بن جمعان السويدي، ونعيم عودة، كما غنى في أوبريت ٍ أخرى. لكل ربيع زهرة، ولحن به أربع أغان وأرجع غياب الأغنية السودانية عن الساحة العربية إلى أن الأجهزة الإعلامية ليست بالقوة التي تسمح بـنـشـر أعـمـالـهـا فــي الــوســط الــعــربــي، «كــمــا أن عـدم تـبـادل الأعـمـال الـغـنـائـيـة، يتسبب فـي غـيـاب الأغنية الـسـودانـيـة»، بالإضافة إلـى أن الأغنية السودانية لا تقوم على السلم الموسيقي الغربي السباعي، وإنما تقوم على خمس نغمات فقط.

ورشة عن حقوق الملكية الفكرية للمصورين

أعلن المركز الشبابي للهوايات التابع لوزارة الثقافة والرياضة عن تنظيم سلسلة من اللقاءات بهدف تعريف هواة التصوير بماهية حقوق الملكية الفكرية، والتي يحرص المركز من خلالها على رفع الوعي بحقوق المصورين في قطر، حيث ينظم المركز يوم الاثنين المقبل ورشة «حقوق الملكية الفكرية في القوانين القطرية»، والتي يقدمها عبدالرحمن سعد القحطاني في تمام الساعة الرابعة والنصف مساءً. وبحسب الاتفاقيات العالمية مع منظمة التجارة العالمية ومن ضمنها اتفاقية «تربس» المتعلقة بجوانب الملكية الفكرية في التجارة العالمية، هناك مجموعة من القوانين التي تعمل على حماية الحقوق الأدبية والفنية، فضلاً عن قوانين أخرى تتعلق بمراقبة المصنفات المرئية والمسموعة وغيرها، كما أن هنالك أيضاً منظمات دولية وإقليمية تهتم بجواب الملكية الفكرية مثل المنظمة العالمية للملكية الفكرية «الويبو» ومقرها في جنيف، كما أن لكل دولة قوانينها الخاصة التي تهدف إلى حفظ حقوق المصورين، وكذلك العقوبات المترتبة على السرقات الأدبية.
جدير بالذكر أن المركز الشبابي للهوايات يعمل كحاضنة تهدف إلى رعاية ونشر الهوايات في كافة المجالات، والعمل على الارتقاء بها، وإتاحة الظروف المناسبة لتنميتها بالأساليب والوسائل العلمية والفنية والتربوية، وتهيئة السبل والوسائل الكفيلة لأعضاء المركز لممارسة هذه الهوايات بالشكل المناسب، وذلك من أجل تعظيم الاستفادة من الوقت في ممارسة الهوايات وتنميتها والاستخدام الأمثل للموارد، واكتشاف القيادات في أوساط الشباب وإعدادها وتأهيلها لتحمل المسؤولية، بالإضافة إلى تنمية الإبداع وطرق اكتشاف الموهوبين ورفع قدراتهم وتطوير ملكاتهم.

الإعلام والتنمية المستدامة في «كاتب وكتاب»

تناقش الجلسة المقبلة من «كاتب وكتاب» والتي يقدمها الملتقى القطري للمؤلفين كتاب «دور التربية الإعلامية وبناء مفهوم التنمية المستدامة» لمؤلفته ميرفت رشاد إبراهيم، وهو الحائز على جائزة أفضل تقرير أو مقال في مجال المسؤولية المجتمعية لسنة 2020، وذلك يوم الأحد المقبل في تمام السابعة مساء بمكتبة وزارة الثقافة والرياضة.

ويعد الكتاب باكورة الإنتاج الفكري للناشطة الاجتماعية واستشاري تطبيقات الاستدامة، وهو في مضمونه بحث علمي عن دور وسائل الإعلام في العملية التربوية وبناء مفهوم ومسؤوليات التنمية المستدامة لدى طلاب المدارس، وقد تكونت عينة البحث من 100 معلم ومعلمة من المدارس الثانوية بالفئتين البنين والبنات، حيث هدفت الأستاذة ميرفت من خلال بحثها إلى التعرف على واقع التربية الإعلامية من منظور المعلمين، وتحديد رأيهم عن التربية الإعلامية في المدارس الثانوية، ودورها في بناء الأجيال وشخصيتهم وقيمهم بالإضافة إلى بث روح الانتماء والولاء للوطن لدى طلبة المدارس. يذكر أن المؤلفة كاتبة وباحثة وطالبة دكتوراه، حاصلة على ماجستير إعلام من جامعة القاهرة ودراسات عليا في التمويل والاستثمار، وعضو الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، بالإضافة إلى عضوية الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية كما أنها ناشطة مجتمعية في المشروعات صديقة البيئة.

 

المصدر: صحيفة الراية

فتح التسجيل في فعاليات اليوم الرياضي

في إطار الإعداد لتنظيم اليوم الرياضي للدولة 2020، تفتح وزارة الثقافة والرياضة باب التسجيل لجميع الجهات التي ستشارك في فعاليات اليوم الرياضي القادم، وذلك بهدف توفير الظروف الملائمة لإنجاح كافة الفعاليات، ولضمان تحقيق الأهداف المرجوة الواردة في القرار الأميري رقم 80 لسنة 2011 بشأن اليوم الرياضي للدولة، واستمرارا لتحقيق الغايات النبيلة والمنشودة في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لدى الفئات العمرية المختلفة.
وذلك بالتركيز على الانشطة البدنية والحركية والتوعوية وتجنب المظاهر الاستعراضية للاحتفالات عن طريق وضع الخطط المتعلقة بالفعاليات خلال الاحتفال باليوم الرياضي، بالإضافة إلى التركيز على الأنشطة التوعوية التي تهدف إلى ترسيخ ممارسة الرياضة كسلوك صحي يومي، وتعزيز الوعي لدى المشاركين بأهمية الرياضة ودورها في حياة الأفراد والمجتمعات. ولذلك يجب أن تتناسب الفعاليات الرياضية المقترح تنفيذها مع الأعمار والحالات الصحية للمشاركين من حيث طبيعة الانشطة الرياضية والبدنية ومدتها الزمنية بما يضمن تجنب الإجهاد البدني والاصابات البدنية، ومراعاة اشتراطات الأمن والسلامة اثناء اقامة الفعاليات الرياضية واستغلال المرافق والمنشآت الرياضية والحدائق والاماكن العامة. والالتزام بتقديم الاغذية الصحية وتجنب تقديم الوجبات السريعة أو توزيع الهدايا والاطعمة المجانية على الجمهور، والابتعاد عن تنظيم أنشطة استعراضية وغنائية عوضا عن تنظيم فعاليات رياضية وحركية، الأمر الذي يؤدي إلى تفضيل المشاركين مشاهدة تلك الانشطة على ممارسة المشي والرياضة.
وبناءً على ما تقدم يتعين على جميع الجهات موافاة لجنة اليوم الرياضي للدولة ببرامجها وخططها المتعلقة بفعاليات اليوم الرياضي للدولة 2020، والعدد التقديري للمشاركين في موعد أقصاه 31 ديسمبر الجاري، حتى يتسنى لها دراستها والموافقة عليها، وذلك بتعبئة نموذج الاستمارة الخاصة باليوم الرياضي للدولة من الموقع الالكتروني: www.mcs.gov.qa وإرساله على البريد الإلكتروني ([email protected]).

تدشين فعالية ليلة الأغنية القطرية بعنوان (زهرة الصحراء)

أعلن مركز شؤون الموسيقى التابع لوزارة الثقافة والرياضة في مؤتمر صحفي اليوم عن تدشين فعالية ليلة الأغنية القطرية بعنوان (زهرة الصحراء) بحضور عدد من الفنانين والشعراء والملحنين على مسرح درويش الفأر بمتحف قطر الوطني.وأكد السيد حمد محمد الزكيبا مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة خلال مؤتمر صحفي ان الاغنية القطرية والاعمال الموسيقية بشكل عام كانت ولا تزال تعتمد على المبادرات الشخصية من الموسيقين والمطربين انفسهم فنشأت عدة مدارس موسيقية،وقال " ونحن كإدارة للثقافة والفنون لا ننوي تغيير هذة المعادلة في كون المبادرات الشخصية هي التي تصنع الاعمال الناجحه والخالدة ولكننا نرى واجبنا يتركز في المساعدة في تكوين البيئة المناسبة لإحتضان الموهوبين والمبدعين والدعم والتعاون مع المؤسسات المعنية بهذا المجال في صقل المواهب وتهيئة الظروف المناسبة لاطلاق أعمال غنائية مميزة .

تنظمه إذاعة “ون أف أم” القطرية الناطقة باللغة الهندية بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة

  تنظم  إذاعة "ون أف أم" القطرية الناطقة باللغة الهندية  بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة يوم 21 يونيو 2019 الحفل الغنائي الهندي وذلك ضمن مهرجان بوليوود الموسيقي، وذلك بالتنسيق مع المجلس الأعلى للسياحة ، وذلك في إطار السنة الثقافية قطر- الهند ،وضمن مهرجان قطر لصيف ٢٠١٩ . ووصف السيد سالم النعيمي، المدير العام والمشرف على الحفل، الفعالية بأنها "تعتبر الأولى من نوعها في قطر، حيث تضم ٥ مطربين معروفين من جمهورية الهند".لافتاً إلى أن "الحفل سوف يستمر لمدة 9 ساعات متواصلة، وسيقام في صالة لوسيل  الرياضية متعددة الاستخدامات". وأرجع اختيار صالة لوسيل لاستضافة هذا الحفل الكبير ، كونها "تعتبر من أفضل الصالات في العالم من حيث التجهيز السمعي والمرئي". مشيراً إلى أن "الحفل يلبي جميع أصحاب الذائقة الفنية، لما سيشهده من تنوع موسيقي وفني". وقال إن الحفل سيحييه مطربين من مشاهير الهند، ممن يتميزون بالتنوع الفني والموسيقي، سواء من حيث الموسيقى البنجابية او الفلكورية، أو غيرها من أشكال الموسيقى السريعة والبطيئة. لافتاً إلى أن مشاهدة حسابات هؤلاء المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي تفوق المليار مشاهدة، "إذ عن بعض الفنانين تزيد مشاهداتهم لفيديو كليب واحد عن ١٠٠ مليون مشاهدة". ووجه النعيمي الشكر إلى وزارة الثقافة والرياضة لدعمهم الحفل الفني، وللمجلس الوطني للسياحة، وجهودهما لإنجاح هذا الحدث الفني الكبير.لافتاً إلى أن اختيار هذا التاريخ (21 يونيو) لإقامة هذا الحفل الغنائي يرجع إلى كونه يصادف مهرجان الموسيقى العالمي، وأنه لأول مرة يتم الاحتفاء به في دولة قطر، "وأسميناه بوليود فستيفال 2019، بمناسبة السنة الثقافية قطر- الهند2019). وفي هذا السياق، فإن الفنانين الذين سيشاركون في الحفل هم: سانديهي تشوهان، جورو راند هاوا، راجيني تان دان، نيراج سريدار، بوهومي تريفيدي. ويكتسب العام الثقافي قطر- الهند 2019 أهمية خاصة، ولذا فقد أُعدت فعالياته بعناية، لاستكشاف أوجه الشبه والاختلاف بين الثقافتين والاحتفاء بهما.  ويمزج شعار السنة الثقافية بين البلدين بين خط الدفاناجاري، أحد أشهر الخطوط الهندية والخط العربي، حيث يتداخل الخطان مع بعضهما البعض ليشكلا رسمة مميزة تجسّد المكانة التي تحتلها المهرجانات في قلوب الشعب الهندي. ويشمل برنامج العام الثقافي قطر – الهند 2019 العديد من الفعاليات التي تقام بين البلدين، مما يتيح للجمهور في البلدين التعرف على ثقافة البلد الآخر.

وزير الثقافة والرياضة يلتقي السفير البولندي

التقى سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة ، بسعادة السيد يانوش يانكي سفير جمهورية بولندا لدى الدولة.وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والرياضية والسبل الكفيلة بتطويرها.

9 يناير موعد النسخة 30 من معرض الدوحة الدولي للكتاب

أعلنت وزارة الثقافة والرياضة عن موعد معرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الثلاثين، والذي تقرر إقامته يوم 9 يناير 2020، ليتواصل حتى 18 من الشهر نفسه، وبذلك يكون قد تم ترحيل موعد نسخة المعرض للعام 2019 إلى مطلع سنة 2020.وتقام النسخة الجديدة من المعرض بإشراف وتنظيم مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، والذي يحرص على توظيف كافة إمكاناته، لضمان نجاح وتميز الدورة المرتقبة من المعرض، بما يتناسب مع إتمام عشريته الثالثة، انطلاقاً من كونه أكبر معارض الكتب الدولية التي تُقام في المنطقة ويحظى بمكانة كبيرة، نظراً للإقبال الكبير الذي يشهده من جانب الدول العربية والأجنبية، والتي ظلت في تزايد منذ إقامة أولى دوراته في العام 1972م.ويأتي إقرار الموعد الجديد للمعرض، بعد دراسة شاملة لجدول الفعاليات الخاصة بالدولة، ولتجنب تعارضها مع بعضها البعض، وبشكل خاص احتفالات الدولة باليوم الوطني وحدث كأس العالم الذي تستضيفه دولة قطر خلال شهر ديسمبر ٢٠٢٢، بالإضافة إلى التنسيق مع اختبارات المدارس الحكومية والخاصة.وسوف يتزامن الموعد الجديد للمعرض مع انطلاق السنة الثقافية قطر- فرنسا 2020، الأمر الذي سيعطي فرصة أكبر لتواجد فرنسي قوي بالمعرض، وما سيشهده من حضور ثقافي متنوع.كما جاء اعتماد الموعد الجديد، حرصاً من وزارة الثقافة والرياضة على إتاحة الفرصة لمختلف شرائح المجتمع وخاصة المهتمين بالقراءة والمعرفة، من زيارة المعرض باعتباره الملتقى السنوي للمختصين بصناعة الكتاب من مؤلفين وناشرين وموزعين بجمهورهم من المثقفين وطلاب العلم وأصدقاء الكتاب من مختلف شرائح المجتمع.وسوف تستمر فعاليات المعرض على مدى عشرة أيام على غرار النسخة السابقة، وذلك لإعطاء فرصة كبيرة لرواد المعرض لخوض تجربة ثقافية مميزة، ولإتاحة المجال للناشرين لعرض إصداراتهم الثقافية المتنوعة، وخاصة الجديدة منها.يعد معرض الدوحة الدولي للكتاب أحد أهم قنوات التواصل المباشر بين الكتاب والناشرين والمثقفين للاطلاع على كل ما هو جديد في مجال صناعة المعرفة، فضلاً عن كونه يعكس حالة المشهد الثقافي الذي تعيشه الدولة، ويشهد انتعاشه كبيرة على مختلف المستويات الثقافية والأدبية، ويعتبر حدثاً ثقافياً بارزاً تتابعه الأوساط الثقافية والأكاديمية والإعلامية وتوليه اهتماماً خاصاً.ووفق تأكيد وزارة الثقافة والرياضة، فإن النسخة المقبلة من معرض الدوحة الدولي للكتاب سوف تكون ذات طابع مختلف عن الدورات السابقة، لما يتسم به المعرض من تميز عن المعارض الأخرى في ظل ما يحظى به من مشاركة واسعة لدور نشر عربية وأجنبية والتي تقدم الكتب الأكاديمية والثقافية والعلمية والأدبية والدينية، بالإضافة إلى كتب الطفل والوسائط المعرفية والكتب الإلكترونية، علاوة على ما يشهده معرض الدوحة الدولي للكتاب من ورش وندوات متنوعة، تسهم في إثراء الحركة الثقافية المرافقة للمعرض.ويُعتبر معرض الدوحة الدولي للكتاب محطة سنوية مهمة سواء للمثقفين والمبدعين القطريين أو لزملائهم في الوطن العربي وخارجهُ، حيث يلتقي الناشر والمؤلف والقارئ، ليعبروا معاً عن الأفق المشترك لتطوير الثقافة العربية والإنسانية على السواء، وهو نوع من التعارف النوعي الذي تعيشه الثقافات فيما بينها لترعى القيم الثقافية في إطار الحوار والاختلاف والاحترام المتبادل.وفي هذا السياق، لا يُعتبر معرض الدوحة الدولي للكتاب مجرد سوق لتصريف الكتاب والاتجار به، بل فضاء لتبادل الثقافات وتداول المعرفة بين جميع أطرافه، ما يجعله دعوة متجددة للحوار والإصغاء إلى الآخر والتفكير بحريّة مسؤولة في قضايا صناعة الكتاب وفي ما يطرحه الكتاب من قضايا.وقد ظل معرض الدوحة الدولي للكتاب منذ العام 1972 يُقام كل عامين، وحتى العام 2002، إلى أن تقرر إقامته كل عام، ما أكسبه مكانة وصبغة عالمية كبيرة، وخاصة بعد نجاحه في استقطاب أكبر وأهم دور النشر في العالم.