ورشة عن حقوق الملكية الفكرية للمصورين

أعلن المركز الشبابي للهوايات التابع لوزارة الثقافة والرياضة عن تنظيم سلسلة من اللقاءات بهدف تعريف هواة التصوير بماهية حقوق الملكية الفكرية، والتي يحرص المركز من خلالها على رفع الوعي بحقوق المصورين في قطر، حيث ينظم المركز يوم الاثنين المقبل ورشة «حقوق الملكية الفكرية في القوانين القطرية»، والتي يقدمها عبدالرحمن سعد القحطاني في تمام الساعة الرابعة والنصف مساءً. وبحسب الاتفاقيات العالمية مع منظمة التجارة العالمية ومن ضمنها اتفاقية «تربس» المتعلقة بجوانب الملكية الفكرية في التجارة العالمية، هناك مجموعة من القوانين التي تعمل على حماية الحقوق الأدبية والفنية، فضلاً عن قوانين أخرى تتعلق بمراقبة المصنفات المرئية والمسموعة وغيرها، كما أن هنالك أيضاً منظمات دولية وإقليمية تهتم بجواب الملكية الفكرية مثل المنظمة العالمية للملكية الفكرية «الويبو» ومقرها في جنيف، كما أن لكل دولة قوانينها الخاصة التي تهدف إلى حفظ حقوق المصورين، وكذلك العقوبات المترتبة على السرقات الأدبية.
جدير بالذكر أن المركز الشبابي للهوايات يعمل كحاضنة تهدف إلى رعاية ونشر الهوايات في كافة المجالات، والعمل على الارتقاء بها، وإتاحة الظروف المناسبة لتنميتها بالأساليب والوسائل العلمية والفنية والتربوية، وتهيئة السبل والوسائل الكفيلة لأعضاء المركز لممارسة هذه الهوايات بالشكل المناسب، وذلك من أجل تعظيم الاستفادة من الوقت في ممارسة الهوايات وتنميتها والاستخدام الأمثل للموارد، واكتشاف القيادات في أوساط الشباب وإعدادها وتأهيلها لتحمل المسؤولية، بالإضافة إلى تنمية الإبداع وطرق اكتشاف الموهوبين ورفع قدراتهم وتطوير ملكاتهم.

الإعلام والتنمية المستدامة في «كاتب وكتاب»

تناقش الجلسة المقبلة من «كاتب وكتاب» والتي يقدمها الملتقى القطري للمؤلفين كتاب «دور التربية الإعلامية وبناء مفهوم التنمية المستدامة» لمؤلفته ميرفت رشاد إبراهيم، وهو الحائز على جائزة أفضل تقرير أو مقال في مجال المسؤولية المجتمعية لسنة 2020، وذلك يوم الأحد المقبل في تمام السابعة مساء بمكتبة وزارة الثقافة والرياضة.

ويعد الكتاب باكورة الإنتاج الفكري للناشطة الاجتماعية واستشاري تطبيقات الاستدامة، وهو في مضمونه بحث علمي عن دور وسائل الإعلام في العملية التربوية وبناء مفهوم ومسؤوليات التنمية المستدامة لدى طلاب المدارس، وقد تكونت عينة البحث من 100 معلم ومعلمة من المدارس الثانوية بالفئتين البنين والبنات، حيث هدفت الأستاذة ميرفت من خلال بحثها إلى التعرف على واقع التربية الإعلامية من منظور المعلمين، وتحديد رأيهم عن التربية الإعلامية في المدارس الثانوية، ودورها في بناء الأجيال وشخصيتهم وقيمهم بالإضافة إلى بث روح الانتماء والولاء للوطن لدى طلبة المدارس. يذكر أن المؤلفة كاتبة وباحثة وطالبة دكتوراه، حاصلة على ماجستير إعلام من جامعة القاهرة ودراسات عليا في التمويل والاستثمار، وعضو الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، بالإضافة إلى عضوية الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية كما أنها ناشطة مجتمعية في المشروعات صديقة البيئة.

 

المصدر: صحيفة الراية

فتح التسجيل في فعاليات اليوم الرياضي

في إطار الإعداد لتنظيم اليوم الرياضي للدولة 2020، تفتح وزارة الثقافة والرياضة باب التسجيل لجميع الجهات التي ستشارك في فعاليات اليوم الرياضي القادم، وذلك بهدف توفير الظروف الملائمة لإنجاح كافة الفعاليات، ولضمان تحقيق الأهداف المرجوة الواردة في القرار الأميري رقم 80 لسنة 2011 بشأن اليوم الرياضي للدولة، واستمرارا لتحقيق الغايات النبيلة والمنشودة في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لدى الفئات العمرية المختلفة.
وذلك بالتركيز على الانشطة البدنية والحركية والتوعوية وتجنب المظاهر الاستعراضية للاحتفالات عن طريق وضع الخطط المتعلقة بالفعاليات خلال الاحتفال باليوم الرياضي، بالإضافة إلى التركيز على الأنشطة التوعوية التي تهدف إلى ترسيخ ممارسة الرياضة كسلوك صحي يومي، وتعزيز الوعي لدى المشاركين بأهمية الرياضة ودورها في حياة الأفراد والمجتمعات. ولذلك يجب أن تتناسب الفعاليات الرياضية المقترح تنفيذها مع الأعمار والحالات الصحية للمشاركين من حيث طبيعة الانشطة الرياضية والبدنية ومدتها الزمنية بما يضمن تجنب الإجهاد البدني والاصابات البدنية، ومراعاة اشتراطات الأمن والسلامة اثناء اقامة الفعاليات الرياضية واستغلال المرافق والمنشآت الرياضية والحدائق والاماكن العامة. والالتزام بتقديم الاغذية الصحية وتجنب تقديم الوجبات السريعة أو توزيع الهدايا والاطعمة المجانية على الجمهور، والابتعاد عن تنظيم أنشطة استعراضية وغنائية عوضا عن تنظيم فعاليات رياضية وحركية، الأمر الذي يؤدي إلى تفضيل المشاركين مشاهدة تلك الانشطة على ممارسة المشي والرياضة.
وبناءً على ما تقدم يتعين على جميع الجهات موافاة لجنة اليوم الرياضي للدولة ببرامجها وخططها المتعلقة بفعاليات اليوم الرياضي للدولة 2020، والعدد التقديري للمشاركين في موعد أقصاه 31 ديسمبر الجاري، حتى يتسنى لها دراستها والموافقة عليها، وذلك بتعبئة نموذج الاستمارة الخاصة باليوم الرياضي للدولة من الموقع الالكتروني: www.mcs.gov.qa وإرساله على البريد الإلكتروني ([email protected]).

تدشين فعالية ليلة الأغنية القطرية بعنوان (زهرة الصحراء)

أعلن مركز شؤون الموسيقى التابع لوزارة الثقافة والرياضة في مؤتمر صحفي اليوم عن تدشين فعالية ليلة الأغنية القطرية بعنوان (زهرة الصحراء) بحضور عدد من الفنانين والشعراء والملحنين على مسرح درويش الفأر بمتحف قطر الوطني.وأكد السيد حمد محمد الزكيبا مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة خلال مؤتمر صحفي ان الاغنية القطرية والاعمال الموسيقية بشكل عام كانت ولا تزال تعتمد على المبادرات الشخصية من الموسيقين والمطربين انفسهم فنشأت عدة مدارس موسيقية،وقال " ونحن كإدارة للثقافة والفنون لا ننوي تغيير هذة المعادلة في كون المبادرات الشخصية هي التي تصنع الاعمال الناجحه والخالدة ولكننا نرى واجبنا يتركز في المساعدة في تكوين البيئة المناسبة لإحتضان الموهوبين والمبدعين والدعم والتعاون مع المؤسسات المعنية بهذا المجال في صقل المواهب وتهيئة الظروف المناسبة لاطلاق أعمال غنائية مميزة .

تنظمه إذاعة “ون أف أم” القطرية الناطقة باللغة الهندية بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة

  تنظم  إذاعة "ون أف أم" القطرية الناطقة باللغة الهندية  بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة يوم 21 يونيو 2019 الحفل الغنائي الهندي وذلك ضمن مهرجان بوليوود الموسيقي، وذلك بالتنسيق مع المجلس الأعلى للسياحة ، وذلك في إطار السنة الثقافية قطر- الهند ،وضمن مهرجان قطر لصيف ٢٠١٩ . ووصف السيد سالم النعيمي، المدير العام والمشرف على الحفل، الفعالية بأنها "تعتبر الأولى من نوعها في قطر، حيث تضم ٥ مطربين معروفين من جمهورية الهند".لافتاً إلى أن "الحفل سوف يستمر لمدة 9 ساعات متواصلة، وسيقام في صالة لوسيل  الرياضية متعددة الاستخدامات". وأرجع اختيار صالة لوسيل لاستضافة هذا الحفل الكبير ، كونها "تعتبر من أفضل الصالات في العالم من حيث التجهيز السمعي والمرئي". مشيراً إلى أن "الحفل يلبي جميع أصحاب الذائقة الفنية، لما سيشهده من تنوع موسيقي وفني". وقال إن الحفل سيحييه مطربين من مشاهير الهند، ممن يتميزون بالتنوع الفني والموسيقي، سواء من حيث الموسيقى البنجابية او الفلكورية، أو غيرها من أشكال الموسيقى السريعة والبطيئة. لافتاً إلى أن مشاهدة حسابات هؤلاء المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي تفوق المليار مشاهدة، "إذ عن بعض الفنانين تزيد مشاهداتهم لفيديو كليب واحد عن ١٠٠ مليون مشاهدة". ووجه النعيمي الشكر إلى وزارة الثقافة والرياضة لدعمهم الحفل الفني، وللمجلس الوطني للسياحة، وجهودهما لإنجاح هذا الحدث الفني الكبير.لافتاً إلى أن اختيار هذا التاريخ (21 يونيو) لإقامة هذا الحفل الغنائي يرجع إلى كونه يصادف مهرجان الموسيقى العالمي، وأنه لأول مرة يتم الاحتفاء به في دولة قطر، "وأسميناه بوليود فستيفال 2019، بمناسبة السنة الثقافية قطر- الهند2019). وفي هذا السياق، فإن الفنانين الذين سيشاركون في الحفل هم: سانديهي تشوهان، جورو راند هاوا، راجيني تان دان، نيراج سريدار، بوهومي تريفيدي. ويكتسب العام الثقافي قطر- الهند 2019 أهمية خاصة، ولذا فقد أُعدت فعالياته بعناية، لاستكشاف أوجه الشبه والاختلاف بين الثقافتين والاحتفاء بهما.  ويمزج شعار السنة الثقافية بين البلدين بين خط الدفاناجاري، أحد أشهر الخطوط الهندية والخط العربي، حيث يتداخل الخطان مع بعضهما البعض ليشكلا رسمة مميزة تجسّد المكانة التي تحتلها المهرجانات في قلوب الشعب الهندي. ويشمل برنامج العام الثقافي قطر – الهند 2019 العديد من الفعاليات التي تقام بين البلدين، مما يتيح للجمهور في البلدين التعرف على ثقافة البلد الآخر.

وزير الثقافة والرياضة يلتقي السفير البولندي

التقى سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة ، بسعادة السيد يانوش يانكي سفير جمهورية بولندا لدى الدولة.وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والرياضية والسبل الكفيلة بتطويرها.

9 يناير موعد النسخة 30 من معرض الدوحة الدولي للكتاب

أعلنت وزارة الثقافة والرياضة عن موعد معرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الثلاثين، والذي تقرر إقامته يوم 9 يناير 2020، ليتواصل حتى 18 من الشهر نفسه، وبذلك يكون قد تم ترحيل موعد نسخة المعرض للعام 2019 إلى مطلع سنة 2020.وتقام النسخة الجديدة من المعرض بإشراف وتنظيم مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، والذي يحرص على توظيف كافة إمكاناته، لضمان نجاح وتميز الدورة المرتقبة من المعرض، بما يتناسب مع إتمام عشريته الثالثة، انطلاقاً من كونه أكبر معارض الكتب الدولية التي تُقام في المنطقة ويحظى بمكانة كبيرة، نظراً للإقبال الكبير الذي يشهده من جانب الدول العربية والأجنبية، والتي ظلت في تزايد منذ إقامة أولى دوراته في العام 1972م.ويأتي إقرار الموعد الجديد للمعرض، بعد دراسة شاملة لجدول الفعاليات الخاصة بالدولة، ولتجنب تعارضها مع بعضها البعض، وبشكل خاص احتفالات الدولة باليوم الوطني وحدث كأس العالم الذي تستضيفه دولة قطر خلال شهر ديسمبر ٢٠٢٢، بالإضافة إلى التنسيق مع اختبارات المدارس الحكومية والخاصة.وسوف يتزامن الموعد الجديد للمعرض مع انطلاق السنة الثقافية قطر- فرنسا 2020، الأمر الذي سيعطي فرصة أكبر لتواجد فرنسي قوي بالمعرض، وما سيشهده من حضور ثقافي متنوع.كما جاء اعتماد الموعد الجديد، حرصاً من وزارة الثقافة والرياضة على إتاحة الفرصة لمختلف شرائح المجتمع وخاصة المهتمين بالقراءة والمعرفة، من زيارة المعرض باعتباره الملتقى السنوي للمختصين بصناعة الكتاب من مؤلفين وناشرين وموزعين بجمهورهم من المثقفين وطلاب العلم وأصدقاء الكتاب من مختلف شرائح المجتمع.وسوف تستمر فعاليات المعرض على مدى عشرة أيام على غرار النسخة السابقة، وذلك لإعطاء فرصة كبيرة لرواد المعرض لخوض تجربة ثقافية مميزة، ولإتاحة المجال للناشرين لعرض إصداراتهم الثقافية المتنوعة، وخاصة الجديدة منها.يعد معرض الدوحة الدولي للكتاب أحد أهم قنوات التواصل المباشر بين الكتاب والناشرين والمثقفين للاطلاع على كل ما هو جديد في مجال صناعة المعرفة، فضلاً عن كونه يعكس حالة المشهد الثقافي الذي تعيشه الدولة، ويشهد انتعاشه كبيرة على مختلف المستويات الثقافية والأدبية، ويعتبر حدثاً ثقافياً بارزاً تتابعه الأوساط الثقافية والأكاديمية والإعلامية وتوليه اهتماماً خاصاً.ووفق تأكيد وزارة الثقافة والرياضة، فإن النسخة المقبلة من معرض الدوحة الدولي للكتاب سوف تكون ذات طابع مختلف عن الدورات السابقة، لما يتسم به المعرض من تميز عن المعارض الأخرى في ظل ما يحظى به من مشاركة واسعة لدور نشر عربية وأجنبية والتي تقدم الكتب الأكاديمية والثقافية والعلمية والأدبية والدينية، بالإضافة إلى كتب الطفل والوسائط المعرفية والكتب الإلكترونية، علاوة على ما يشهده معرض الدوحة الدولي للكتاب من ورش وندوات متنوعة، تسهم في إثراء الحركة الثقافية المرافقة للمعرض.ويُعتبر معرض الدوحة الدولي للكتاب محطة سنوية مهمة سواء للمثقفين والمبدعين القطريين أو لزملائهم في الوطن العربي وخارجهُ، حيث يلتقي الناشر والمؤلف والقارئ، ليعبروا معاً عن الأفق المشترك لتطوير الثقافة العربية والإنسانية على السواء، وهو نوع من التعارف النوعي الذي تعيشه الثقافات فيما بينها لترعى القيم الثقافية في إطار الحوار والاختلاف والاحترام المتبادل.وفي هذا السياق، لا يُعتبر معرض الدوحة الدولي للكتاب مجرد سوق لتصريف الكتاب والاتجار به، بل فضاء لتبادل الثقافات وتداول المعرفة بين جميع أطرافه، ما يجعله دعوة متجددة للحوار والإصغاء إلى الآخر والتفكير بحريّة مسؤولة في قضايا صناعة الكتاب وفي ما يطرحه الكتاب من قضايا.وقد ظل معرض الدوحة الدولي للكتاب منذ العام 1972 يُقام كل عامين، وحتى العام 2002، إلى أن تقرر إقامته كل عام، ما أكسبه مكانة وصبغة عالمية كبيرة، وخاصة بعد نجاحه في استقطاب أكبر وأهم دور النشر في العالم.

مناقشة العلاقات الثقافية والرياضية بين قطر وبولندا

 التقى سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة السيد بيوتر جلينسكي نائب رئيس الوزراء و وزير الثقافة والتراث، والسيد  ويتلد بنكا وزير الرياضة والسياحة  وذلك خلال زيارته لجمهورية بولندا في إطار تعزيز العلاقات الثقافية والرياضية  بين البلدين

مؤسسة قطر ووزارة الثقافة والرياضة توحدان جهود الحراك الثقافي لبناء مجتمع قارئ من خلال مبادرة “قطر تقرأ”

كشفت مؤسسة قطر، بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة، عن مبادرة مشتركة بعنوان "قطر تقرأ"، وتحت شعار "بالقراءة نُثري الحضارة" ، تأتي استكمالًا للإنجازات السابقة والمكتسبات التي حققتها الحملة الوطنية للقراءة. وتهدف هذه المبادرة إلى تغيير النظرة إلى القراءة لتكون بمثابة اكتشاف متواصل لدروس الحياة، ووسيلة لتنمية الإبداع في جميع المجالات، وتجسيدًا لمجتمع القائم على المعرفة. تهدف مبادرة "قطر تقرأ" إلى تحفيز الملكَات لدى أفراد المجتمع، وتطوير الابتكار، والعمل في سبيل تقدّم المجتمع، إذ يُساهم تعزيز القراءة لدى الناشئة والشباب والكبار في تقوية أواصر العلاقات الاجتماعيّة، ويمكّن القدرات الذاتيّة لكلّ فردٍ. كما تهدف المبادرة إلى جعل القراءة شأن عامّ يهمّ المجتمع بأسره دون حصر القراءة في فئات معينة، فحين يتحوّل المجتمع إلى مجتمع قارئ، تنمو فيه خصائص الإبداع ورغبة البناء، وقدرة التّغيير الإيجابي، حيث تُشكّل القراءة مصدر إلهام ونمط حياة مفعم بالقيم والفوائد. ويعكس شعار "بالقراءة نُثري الحضارة" التزام مؤسسة قطر بتجسيد ثقافة التعلّم مدى الحياة، والتحفيز على التفكير النقدي والإبداعي، وحبّ المطالعة، وذلك من خلال التركيز على أهمية العلم، وتوعية العقول، وفتح آفاق جديدة نحو الاكتشاف والاستمتاع أيضًا بالقراءة. ويأتي هذا الالتزام بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة، حيث ستركز مبادرة "قطر تقرأ" على تعزيز القيم الوطنية وإلهام المجتمع بأفكار واعدة، وتكريس القراءة كعادة يومية لدى الأفراد، ما يُساعدهم على توسيع مداركهم وتنمية أفكارهم. تستمد مبادرة "قطر تقرأ"، مساعيها من المكتسبات التي حققتها الحملة الوطنية للقراءة والتي استهدفت في السابق الأفراد الذين تتراوح من سنّ مبكرة إلى 18 عامًا، فيما تتطلع المبادرة اليوم إلى استقطاب الشرائح المجتمعية المختلفة على تنوّع اهتماماتها، وتوجهاتها، وأنماط حياتها المختلفة، وتركز على الأُسر، وطلاب الجامعات، والمعلمين، ، وذلك من خلال طرق متعددة، ورسائل متنوعة، وقنوات اتصال مختلفة، وبرامج مصممة لإلهام المجتمع في قطر. قالت السيدة مشاعل النعيمي، رئيس تنمية المجتمع بمؤسسة قطر: "إن القراءة تحفّزنا جميعًا على بناء مجتمع من القادة، المزوّدين بالمعرفة، والعقلية المنفتحة على الآخرين، والقيم الإيجابية، والرغبة في جعل التعلّم مدى الحياة ركن أساسي من حياتهم وتطلعاتهم". وأضافت النعيمي: "تنمّي القراءة لدينا حسّ الاستكشاف والاكتشاف، وهي قيمة مضافة وضرورية وحيوية لبناء مستقبل قطر وإعداد الأجيال المقبلة، كذلك تساعدنا على تحفيز الخيال وخصوصًا الشباب من أجل حثّهم على الانطلاق في رحلة تأخذهم إلى وجهات جديدة في حياتهم وأفكارهم". وتابعت:" تأتي "قطر تقرأ"، كخطوة إيجابية ومبتكرة وكتطور طبيعي يحمل اسمًا جديدًا للحملة الوطنية للقراءة وهي إحدى مبادرات مؤسسة قطر، حيث نسعى من خلال "قطر تقرأ" إلى ابتكار طرق جديدة، ونشرها على نطاق أوسع على مستوى الجمهور، مع التأكيد على تحقيق الهدف المنشود الكامن في زيادة الوعي بأهمية القراءة، ليس بهدف تحفيز الإلهام فحسب، وإنما لتعزيز الاستكشاف والاستمتاع". وختمت النعيمي:" يسعدنا في مؤسسة قطر أن نتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة في مساعينا، حيث يعكس دعمها لـ"قطر تقرأ" الأهمية التي توليها الوزارة للقراءة على أنها أكثر من مجرد هواية أو تمضية وقت، بل قيمة رئيسية في مجتمعاتنا". وأشاد سعادة وزير الثقافة والرياضة صلاح بن غانم العلي بمبادرة "قطر تقرأ" التي أطلقتها مؤسسة قطر، وأشار إلى أنّ" القراءة نشاطٌ متأصّلٌ في حضارتنا العربيّة الإسلاميّة، وفي الحضارة الإنسانيّة عامّة، وقد أولى ديننا الحنيف مكانة مميّزة للعلم، فقد بيّنت قصّة الخلق مدى قيمة "تعلّم الأسماء" وتمييز الإنسان عن سائر المخلوقات بالمعرفة، وقد استُعيدت لحظة إجلال العلم في التّنزيل الحكيم حين كانت أوّل كلمة مفتاحيّة هي "اقرأ"، وليس معنى القراءة هو الاكتفاء بالمطالعة كهدف لنيل مكاسب عابرة، لأنّ أساس القراءة هو تحفيز فضول الإنسان لمعرفة المجهول، ودفعه إلى الاكتشاف، وهو ما يرفع من قدرات وعيه ويُنشّطُ وجدانهُ، وتلتقي هذه الأهداف مع رؤية وزارة الثقافة التي حرصت على بلوغ المجتمع إلى مرحلة متقدّمة من الوعي تجعلُهُ مُحافظا على هويّته وقادرًا على بناء علاقات متكافئة مع المجتمعات المتقدّمة." وأضاف سعادة وزير الثقافة والرياضة" إنّ وزارة الثقافة والرياضة تثمّنُ هذه الشّراكة، وستسخّر كلّ إمكاناتها لزيادة نجاح هذا المشروع الرّائد، فالقراءة مصدر مهمّ من مصادر المعرفة، وتلعب دورًا مركزيًّا في تشكيل وعي الأفراد داخل المجتمع." وتتطلع مبادرة "قطر تقرأ" إلى أن تكون أكثر من مجرد برنامج توعوي قائم على الفعاليات فحسب، بحيث تصل المبادرة إلى جميع أفراد المجتمع من تلقاء نفسه، بدلًا من دعوة أفراد المجتمع إلى حضور الفعاليات، وذلك بالاعتماد على مفاهيم مبتكرة تجسد أهمية القراءة، وتشجيع أولياء الأمور والأُسر لتكريس القراءة كعادة يومية في منازلهم، واعتبار القراءة الوسيلة الأمثل لتمضية وقت ذي جودة مع أطفالهم. وحرصاً منا على تشجيع القراءة بدءًا من المنزل فإن المبادرة ستطلق برنامج "بيتُنا يقرأ" وهو برنامج اشتراك عائلي تقوم الأسرة بالاشتراك فيه لمن هم ضمن الفئة العمرية ابتداءً من الروضة وحتى الصف السادس، يحصل فيه كل طفل على كتابين في كل شهر مرفقة بعدد من أوراق عمل وأنشطة ما بعد القراءة ، وتركز قطر تقرأ على موضوع في كل شهر تدور حوله القصص والكتب المختارة بالتعاون مع دارسكولاستيك للنشر الرائدة، وعن طريق هذا البرنامج فإن قطر تقرأ تحرص على خلق منصة لهؤلاء الأسر يتشاركون فيها الأفكار ويتبادلون فيها الخبرات، وذلك بهدف إنشاء حراك ثقافي في سبيل بناء مجتمع قارئ.

جوهرة بطولات الطاولة الدولية تصل محطتها الختامية

بحضور سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة اختتمت منافسات اليوم قبل الأخير من بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة أولى جولات المحترفين من فئة البلاتينيوم في نسختها رقم 24 والتي انطلقت منذ يوم 26 من الشهر الجاري على صالة علي بن حمد العطية بالسد بمشاركة اكثر من 275 لاعبا ولاعبة يمثلون 51 دولة من مختلف قارات العالم بجوائز مالية تقدر ب300 الف دولار خصصت للمتوجين في مختلف المسابقات. كما التقى وزير الثقافة والرياضة بالالماني توماس فايكرت رئيس الاتحاد الدولي للعبة بحضور خليل المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي للطاولة النائب الأول لرئيسي الاتحادين الاسيوي والدولي للعبة حيث تم التطرق للدور الكبير لقطر في تطوير الطاولة العالمية ودور المهندي في اشعاع هذه اللعبة على المستويين الاسيوي والدولي . وعلى صعيد متصل سيكون اليوم عشاق اللعبة على موعد مع مسك الختام في نهائيات مثيرة لفردي الرجال والسيدات حيث يتصارع المصنّفون والمصنفات الأوائل عالميًا على الذهب واللقب والجائزة المالية الكبرى. وتسعى الصين لمواصة فرض هيمنتها على مختلف الالقاب لتؤكد جدارتها بتصدر المشهد والصعود على منصات التتويج في مختلف البطولات العالمية لجولات المحترفين الستة لا يبما وانها توجت بنهائي زوجي السيدات وهو ما يؤكد جاهزيتها لمشاركة قوية واستثنائية في بطولة كاس العالم ببودابست خلال شهر ابريل المقبل . منافسات الدوري النهائي يشهد اليوم الختامي مواجهات قوية بين أبرز المرشحين للصعود على منصات التتويج حيث من المقرر ان تنطلق منافسات الدور نصف النهائي لفردي السيدات في تمام العاشرة صباحا فيما تقام المباراة الثانية بعد انطلاق المواجهة الأولى. وفي تمام الثالثة عصرا ستحتضن قاعة العطية منافسات الدوري النهائي للرجال والسيدات على ان يكون التتويج بعد الخامسة مساء بحضور الالماني توماس فايكرت رئيس الاتحاد الدولي للطاولة وبقية الوفد المرافق له من أعضاء المكتب التنفيذي، بالاضافة إلى خليل المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي، النائب الأول لرئيس الاتحادين الآسيوي والدولي. هونج كونج تتوج بزوجي الرجال الصين بطلا للزوجي المختلط توج الزوجي الصيني شو شين ولي شوان بالميدالية الذهبية في مابقة الزوجي المختلط والتي أقيمت عصر امس على الطاولة رقم 1 بصالة العطية حيث تفوق الثنائي الصيني على نظيره الياباني المتكون من ماتساكا موريزونو وميما ايتو بثلاثية نظيفة. كما توج الثنائي هونج كوان وتيبنج وونج من هونج كونج بالميدالية الذهبية في زوجي الرجال بعد فوزهما على الثنائي الألماني تيمو بول وباتريك فرانشيسكا بثلاثية نظيفة. وعقب انتهاء المباراة توج الألماني توماس فايكرت رئيس الاتحاد الدولي ومحمد عبد الله صالح نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة الفائزين في زوجي الرجال، في حين توج علي سلطان المفتاح مدير البطولة وامين السر المساعد بالاتحاد القطري لكرة الطاولة الفائزين بالزوجي المختلط بمشاركة وحيد أوتودي رئيس الاتحاد النيجيري ورئيس لجنة التعيينات في الاتحاد الدولي للطاولة. المفتاح: إشادة دولية أعرب علي سلطان المفتاح مدير بطولة قطر الدولية للطاولة وامين السر المساعد بالاتحاد القطري عن سعادته الكبيرة بالاشادات الدولية التي تشهدها البطولة واللجنة المنظمة مؤكدا ان هذه الاشادات تؤكد السمعة الكبيرة التي باتت تحظى بها بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة على المستوى الدولي وقال "لقد تلقينا الكثير من الاشادات من طرف الوفود المشاركة في البطولة والتي تمثل 51 دولة من مختلف القارات، واعتقد ان تراكم الخبرات لدى لجنة التنظيم ساهم في اخراج البطولة في ابهى حلة لا سيما وان هذه البطولة هي الأولى في العام الحالي والتي تسبق بطولة العالم ببودابست في ابريل المقبل". وقدم المفتاح شكره للجنة الأولمبية على دعمها المتواصل لأنشطة الاتحاد القطري للطاولة وخاصة بطولة قطر الدولية للبلاتينيوم أولى جولات المحترفين من خلال التسهيلات الكبيرة ومساعدة لجنة التنظيم العليا للبطولة على الإيفاء بتعهداتها التنظيمية واللوجيستية طيلة أيام البطولة من اجل الحفاظ على السمعة التنظيمية العالية التي تحظى بها قطر لدى الأوساط الرياضية الدولية. اوتودي: تنظم مبهر ورائع أكد وحيد اوتودي رئيس لجنة التعيينات بالاتحاد الدولي للطاولة انه في كل مرة يحضر لقطر ويتابع منافسات بطولة قطر الدولية يشعر وكأنه يزورها لأول مرة في ظل الجديد الذي يتم تقديمه دائما من الاتحاد القطري برئاسة خليل المهندي، واللجنة المنظمة العليا. وقال اوتودي في تصريحات صحفية: لقد انبهرت بالتنظيم الرائع والمثالي كالعادة، والسلاسة الكبيرة في كافة الجوانب التنظيمية على صالة العطية التي تعد من أفضل الصالات الرياضية التي شاهدتها على مستوى العالم. وأضاف: العلاقة بين الاتحاد القطري والاتحاد النيجيري قوية وتمتد لسنوات طويلة، فرئيس الاتحاد القطري خليل المهندي من أكثر الداعمين لنا ويحرص دائما على تقديم النصائح ونستفيد من خبراته الكبيرة في مجال كرة الطاولة، وهو من أبرز الأشخاص الذين يعملون بجد وبإخلاص لكرة الطاولة العالمية لذلك فهو يستحق منا كل التقدير والاحترام. وأشاد اوتودي بالمستوى الفني لبطولة قطر الدولية مؤكدا انها شهدت العديد من المفاجآت التي كانت بمثابة شهادة نجاح جديدة لها في ظل المشاركة الضخمة والهائلة من المصنفين الاوائل عالميا. لودي هزيم: تعزيز مكانة قطر التنظيمية أعربت الحكمة السورية لودي هزيم عن سعادتها باختيارها ضمن حكام النخبة للمشاركة في بطولة قطر الدولية جوهرة جولات المحترفين مؤكدة انها سعيدة بتتويج دخولها ضمن حكام الشارة الزرقاء الدولية بتواجدها بقطر وقالت الحكمة السورية "انا سعيدة لتمثيل التحكيم النسائي العربي والاسيوي في هذه البطولة الكبرى، وأتوجه بالشكر للجنة التعيينات بالاتحاد الدولي للعبة التي اتاحت لي الفرصة في التواجد ببطولة في حجم المونديال المصغر". وأكدت الحكمة السورية ان قطر تفوقت على المستوى التنظيمي للبطولة بشهادة كل المشاركين من فرق او مسؤولين او حكام وهو ما يعزز مكانة المسؤولين القطريين وعلى رأسهم خليل المهندي على خريطة الطاولة العالمية. المهندي يحتفي بكبار الضيوف أقام خليل بن أحمد المهندي رئيس الاتحاد القطري والعربي النائب الاول لرئيسي الاتحادين الآسيوي والدولي، ورئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة حفل عشاء بمطعم قصر الياسمين في اللؤلوة لرؤساء الوفود وكبار الضيوف المتواجدين في الدوحة على هامش منافسات بطولة قطر الدولية. ووجه المهندي الدعوة ايضا للحضور من الاتحاد الدولي لكرة الطاولة وعلى رأسهم الألماني توماس فايكرت رئيس الاتحاد الدولي والاسترالي ستيف دينتون المدير التنفيذي بالاتحاد الدولي. ورحب المهندي خلال بداية الاحتفالية بجميع الحضور في بلدهم الثاني قطر، معبرا لهم عن امتنانه الكبير لتلبية دعوته ، ومشددا على ان بطولة قطر الدولية عبارة عن عرس رياضي، وتجمع مميز لجميع الاصدقاء. وبعد نهاية حفل العشاء التقط الجميع صورة تذكارية ووجهوا الشكر للمهندي مشيدين بدوره الكبير وجهوده في خدمة كرة الطاولة العالمية.